ابتكري ما لذّ وطاب لك مع كنوود

إننا في كنوود نقوم بتصميم وإنتاج آخر ما توصّلت إليه صناعة الأدوات المطبخية الفاخرة والفعّالة.

ومع خبرتنا العريقة في تحضير الطعام، إننا نحرص على تقديم منتجات تجعل من الطهي عملية ممتعة مع الحصول على أفضل النتائج باستمرار بكل سهولة 

مهما كان المنتج الذي تستخدمينه من مجموعة منتجات كنوود، كوني على ثقة أنك ستبتكرين أشهى الأطباق مرة بعد مرة.

دعي إلهامك يقودك

مع ثقتك المتزايدة كل مرة تحضرين فيها أشهى الأطباق مهما كانت المناسبة، ستجدين أن منتجاتنا متعددة الاستخدام ستساعدك حقاً على ابتكار المزيد. فسرعان ما ستكتشفين أفكاراً، وأطباقاً، ووصفات جديدة لتضفي لمسة مميّزة على كل وجبة.

بفضل تصميمها المميّز الذي لا يتغيّر مع مرور الزمن، ستظلّ منتجات كنوود تألّق مطبخك على مدى الأجيال. تتفرّد كافة منتجاتنا بمظهر وجودة متينة على حدّ سواء، لذا فهي تعتبر استمثاراً ذكياً لتستعمليها سنة بعد سنة.

 

كنوود: تاريخ يعود إلى 65 سنة

كنوود أ 100- عندما أسس كينيث وود شركتنا لأول مرة، قام بإعادة تصميم أداة تحميص الخبز بشكل ذكي جداً، بحيث أنها تحمّص شريحة الخبز من الجهتين بدون أن تلمس الخبز. وبعد مرور ثلاث سنوات، أي في عام 1950، قام بابتكار ثوري جديد كلياً في عالم المطابخ لمرحلة ما بعد الحرب مع إطلاق ماكينة كنوود شيف. 

أطلاق خلاّط كنوود شيف في معرض آيديل هومز. خطفت الماكينة قلوب ربات المنازل بفضل قدرتها العالية على تسهيل أعمالهن، ما أدّى إلى نفاذ الكمية عند متجر هارودز بعد مرور أسبوع واحد فقط.

1956- نجاح عالمي

تعتبر كنوود اليوم شركة عالمية مع مبيعات تصل إلى 1.5 مليون منتج، وأكثر من 400 موظف يعملون على إنتاج أدوات عديدة منها الخلاّط اليدوي وأدوات التسييل، إلى جانب مكوات البخار.

الستينات

العلامة الرائدة في التصميم الفريد- جعل كينيث وود من ماكينة كنوود شيف رمزاً للتصميم الفريد، وبدأ إنتاجها في المقرّ الجديد للشركة.

1962- أصبح حجم الشركة أكبر من مقرّها في ووكنغ، فانتقلت كلياً إلى هافانت، وهو المصنع الأكثر تطوراً الذي شهدته المملكة المتحدة في تاريخها

السبعينات

1970 بدأت كنوود تسلّم منتجاتها للناس على متن حافلات، وشاحنات صغيرة، وحتى طائرات تحمل كلها علامة كنوود

1973 دخلت كنوود العالم الرقمي مع أول منتج يتم التحكّم بسرعته بشكل إلكتروني

1979 أطلقت كنوود خلاّط الطعام تحت اسم بروسيسر دي لاكس

التسعينات

1997- حياة تتحوّل إلى أسطورة

توفي كينيث وود عن عمر 81 عاماً، تاركاً خلفه اسماً عريقاً في إدخال الجودة والحداثة إلى المطابخ والمنازل حول العالم.

2000

2001-  فتحت شركة كنوود صفحة جديدة في عملية توسعها مع انضمامها إلى مجموعة دي لونغي

2007- اليوبيل الـ 60

لطالما كانت كنوود من روّاد الحداثة وابتكار التقنيات الجديدة في المطابخ منذ أن أبصرت الشركة النور مع كينيث وود في عام 1947. أما اليوم فتتميز الشركة بتواجدها في أكثر من 40 دولة في العالم وتنتج أكثر من 200 طراز مختلف.

2010

مع مستقبل واعد أمامنا، يسرّنا اليوم أنه ما زال بإمكاننا أن نضع زبائننا الكرام في قلب تطورنا. وتماماً مثل رؤية كيثينث وود، تتمثّل مهمتنا الأولى في رسم ابتسامة على وجه زبائننا وجعل تجربتهم في المطبخ أكثر سهولة ومتعة ونجاحاً. وتماشياً مع تلك الرؤية، إننا نفتخر بماضينا العريق، ونتطلّع إلى المستقبل.